أنْ أتَجَاوَزَ عَذَابَاتِ

 

 

24- مَنَحَنِيْ حُبُّكَ ..

مَنَحَنِيْ حُبُّكَ أنْ أتَجَاوَزَ عَذَابَاتِ الدُّنْيَا .

وَ أنْ أبْتَهِجَ بِهِبَاتِكَ لِلْخَلْقِ .

وَ أنْ أعِيَ أنَّ الرِّضَى وَالتَّسْلِيْمَ مَوْطِنُ الرُّوحِ وَالْارْتِيَاحِ .

وَ أنْ أُغْرَمَ بِأسْمَائِكَ إلَى مَشَارِفِ الشُّهُودِ

وَ أنْ أكُونَ أبْلَغَ دَلَالَةٍ عَلَى حُبِّكَ .

وَ أنَّ خِدْمَةَ عِلْمِكَ ارْتِقَاءٌ لِإيْمَانِيْ فَإحْسَانِيْ .

وَ أنْ أعِيَ تَمَامَاً مَعْنَايَ الْإنْسَانِيَّ .

وَ أنْ لَا أُفَوِّتَ لَحْظَةً فِيْ هَوَاكَ .