مَآلِيْ

 

حُبِّيْ لَايَسْمَحُ لِيْ إلَّا أنْ أرَاكَ 

حَيَاةَ الْكَمَالِ

عَيْنَ الْكَمَال

حَقَّ الْكَمَالِ

 

فَيَا جَمَالَ مَآلِيْ إلَيْكَ

إذْ إلَيْكَ أعُودُ

فَيَكُونُ مَآلِيْ إلَى كَمَالٍ .