من كرامات سماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليم العارفين العاشقين لنور حبه الأعظم

 – شهادتي لإحدى كرامات سماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب حفظه الله تعالى الحسني الدمشقي بارك الله به وأمد لنا في عمره :
1- في أحد المرات عندما كنت ذاهباً إلى بيت شيخي هانيبال وأنا تعب من السفر والطريق ومعي حمل ثقيل والمصعد لم يكن قد ركب في بنايته بعد ، وبيته في الطابق السابع ، فلا أذكر أنني صعدت طابقين أو أكثر فإذا بي أمام بيته وحضرته أمام الباب يستقبلني ، وقد ذكرت هذه الحادثة أمام بعض طلابه فأجابوني بأن هذه الحادثة حدثت معهم أيضاً فلا يكادون يصعدون الدرج إلا ويجدون أنفسهم أمام باب بيته دون أن يعلموا كيف يحصل ذلك .

2- لعل من أعظم وأكبر كرامات سماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب حفظه الله تعالى وكانت تذهل كل من يعرفه هو ما يقوم به من تدريسنا لعلوم لا مثيل لها تكاد تكون وحياً متنزلاً وأنعم بها من كرامة كرامة العلم .