بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة على سيدي وحبيبي محمد وعلى آله الكرام المحبين أجمعين

عندما أذكر أني أريد الحرية فذلك لأني إنسان وأدعى أنا
عندما أذكر أني أريد الآمان فذلك لأني إنسان وأدعى أنا
عندما أصرخ طالبا الإنقاذ .. فذلك لاني قد خُلقت فعلا .. وأدعى أنا
عندما أذكر أن لي حقوقا .. فذلك حقّا أن لي حقوق ..لأني أدعى أنا

عندما أبحث عن قطرة ماء وأنا جاف .. فاسقني .. لأني أدعى أنا
عندما يموت من حولي جوعا وأنا على طريقهم ..فأطعمني … أدعى أنا
عندما تجدني لا أحرك بردا… بلا مأوى .. أنقذني … أدعى أنا

عندما تراني أبصرني … لا تلتفت .. أدعى أنا
عندما تسمعني أصغي لي …أدعى أنا
عندما أضحك .. أبتسم .. أحزن .. أتحمس .. أطالب .. أصرخ ..أنجح .. أفشل .. أتكلم ..أو حتى أصمت
فانتبه لا زالت أدعى أنا
كم من شخص كان سببا بأن (أنا وأنا وأنا) ان بدت فقط لأنه هو الأنا الوحيد
دع الأنا .. ليذهب عنك العنا
فبإفنائه أناك .. تحيا شهود الأنا