14.59
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نور الضياء النابع من بحر نور النور , قلب القرآن العظيم الساري سريان النور مجري النور في ذوات المحسنين العارفين العابدين العاكفين الطامعين بنوره حبيبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آل بيته الأشراف الأطهار حاملي لواء الدين إلى يوم النور الكبير

وسلم تسليماً كثيراً

أكثر الناس اليوم تعبد الله تعالى وتثني عليه وتصلي مناجاة له وتزكي مالها للتطهره وتصوم رمضان ليغفر لها وتحج حج الفريضة ( من استطاع القيام بأداء فريضة الحج ) ومنا من يطلب منه ومنا من يدعوه لحاجة له والكثير الكثير من العبادات … ولكن هل تطبيقنا لهذه العبادات صحيح ؟؟؟؟؟ وهل يتقبل الله تعالى منا ؟؟؟ وهل يستجيب الله تعالى لنا ؟؟؟ والكثير من التساؤلات تدور حول صحة أدائنا لعباداتنا بالطريق الصحيح تجاه الحق جل وعلا .

لكني أحببت أن أسقط الضوء على أبسط قواعد العبادة الصحيحة , ومنها نضمن بإذن الله تعالى بأن نكون على السكة الصحيحة في عبادتنا لله تعالى .

وهي قاعدة بسيطة ومهمة أنقلها لكم عن فضيلة العلامة الدمشقي د.هانيبال يوسف حرب حفظه الله تعالى :

الفرق بين العبادة والعادة : هو الــــنـية

فتنبه .. قبل أي عمل وأي فعل وأي شيئ تود القيام به .. لا تنسى أن تنوي قبل قيامك بالعمل, فإنك إن فعلت فبها ونعمت وضمنت بأنك على الطريق الصحيح وأن الله تعالى يراك وأنت عالم كيف تبدأ بالنية قبل القيام بأي عمل .

جعلنا الله وإياكم من الذين يسمعون القول ويتبعون أحسنه

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل والحمد لله رب العالمين