55.9
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على كليم الرب سيدنا موسى عليه السلام ومنه إلى سيد حضرة الكمال الكلامي حبيبي محمد وعلى آل بيته المكتلمين .. خير من بعث إلى يوم الدين وعلى من تبعه إلى يوم الحق الكليم

سيدي ومولاي … اسمح لي بالكلام

أهلا وزيري .. أفدنا بما عندك من كلام

أشكرك مولاي .. لكن لا تغضب من الكلام

عليك الأمان .. أكمل ما عندك من كلام

ولا تنسى مولاي الإكرام .. إن أعجبك الكلام

لك ذلك .. ولكن هات ما عندك من الكلام …

سيدي ومولاي .. الشعب كلهم خائفون من بعض الكلام

أي كلام ؟! ماذا تقصد ببعض الكلام ؟!

الأطفال تكثر .. وتعليمهم ليس مجرد كلام

وما ينقصهم ؟! لا يوجد في ذلك كلام

أعذرني سيدي ومولاي .. لكن التعليم يعني الإنفاق وهذا ليس سهل الكلام

ونفقتنا من الخزينة عليهم ؟؟!! هل أصبحت مجرد كلام ؟!!

المبالغ كبيرة .. وأخاف أن تصبح الخزينة كالكلام

أفرغتَ الخزينة ؟!! … أجبني بالكلام !!!

أخاف أن أقول لك : نعم مولاي .. فالضرائب عند الناس كلام

وما لهم لا يدفعون ؟ أم يريدون أن أصدر كلام ؟

مولاي .. الزرع لا ينتج ولا بيع .. إذن الأموال كلام

خير الأرض زال ؟!! أخفتني بهذا الكلام ..

الناس جالسون مولاي .. ولا يفعلون سوى الكلام

لماذا ؟؟ ستسقط العمران إن لم يكفو عن الكلام

كيف هذا مولاي ؟! ويخافون الحرب !! وهذا ليس فقط كلام

أيّ حرب أيها الوزير؟! أتدري ما معنى هذا الكلام ؟!

اعذرني سيدي ومولاي .. لكن حمية الناس أصبحت كلام

أوقدوهم إذن وأرحوني من هذا الكلام

فلقد مللت منك .. لم تأتني سوى بالكلام

مللت مولاي ؟؟!.. من ساعة كلام ؟!!

نعم .. وما نفع الكلام؟! إن بقي عندك كلام ؟

مولاي وصلت لقصدي من كل هذا الكلام ..

أسرع بإيضاح الكلام !

الشعب يا سيدي ومولاي لم يسمع ساعة كلام …

لكنه عاش سنين كلام

مللتَ وغضبت من ساعة كلام ؟؟!!

ماذا عساه يفعل بوعود بقيت كالكلام…

أيها الوزير أصبت بهذا الكلام

فهمت الآن القصد بعد طول هذا الكلام

كيف للبلاد العمران إن بقي الكلام كلام

أسعدتني مولاي بفهمك الكلام

لكن قبل أن أنفّذ سأعينك سيد الكلام ..

طلبت الإكرام … وقد أعجبني الكلام

عذراً سيدي ومولاي .. لكني لست سيد الكلام

إنما أنا عنده عبد فهو من يٌـنـَــطق بالكلام

ربي وربك هو من الهمني هذا الكلام

ألهمنييه حتى لا يصبح الشعب كلمة بين زقاق الكلام

أعجزتني …. أطلب الإكرام على عطر الكلام

جزيت الخير … لكن الإكرام عند سيد الكلام

دع شعبك ينمو بسلام … ولا تقدم له صور الكلام