9.59
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا

إنك تجعل الحزن إذا شئت سهلا سهلا

لا تكلنا لأنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك

رحمتك نرجو إنك أنت الفتاح العليم سبحان ربي العلي الأعلى الوهاب

كنا قد بينا في مقالة العدد السابق كيف أنه لكي تضيء أنوار الذكر في قلبك لا بد أن يكون لك قلب خاشع يقدّر الله حقّ قدره وأن تذكر اسم الله النافع بنية أن يكون لك قلب ذاكر و أن تذكر اسم الله الحي بنية حياة الذكر في قلبك.

وأنه يوجد ثلاثة أسماء إلهية أدعوه بها بنية أن يكون لي قلب ذاكر هي ( الرزاق ، الحي ، النافع ) ورأينا كيف أن الذكر ينتج عنه التقوى ،و الذكر ينتج عنه الفلاح ،ورأينا كيف أن الفلاح أعلى مقاما من التقوى.

وكيف أن التزكية مرحلة قبل الذكر وبعد الخشوع … وكيف أن التقوى والفلاح صفة الربانيين …

فإذا كان الفلاح من أعلى المقامات في هذا البحث فما هي صفات المفلحون؟

يقول تعالى :

الم{1} ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ{2} ذلك الكتاب منهج (الواصلين مقام التقوى)

فالواصل مقام التقوى واهتدى تفصيلا بالكتاب يكون من المفلحين الذين صفاتهم :

يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ

يُقِيمُونَ الصَّلاةَ

مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ{3}

يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ

وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ

وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ{4} البقرة

يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ

وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ

وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ }آل عمران104

مَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ }الأعراف8

{الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ

الَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ }الأعراف157

{جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ }التوبة88

{ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا }النور51

{ “يؤتون” ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ }الروم38

{ ” لَا ” يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ }المجادلة22

{ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ

يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا

يُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ

يُوقونَ شُحَّ أنفسهم }الحشر9

يتقون اللَّهَ مَا استطاعوا

يسمعون كلام الحق ويطيعون أوامره وينفقون في سبيله …” شرح ” }التغابن16

الذين آمنوا {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ }المؤمنون1

الذين زكوا أنفسهم {قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى }الأعلى14

وهذه صفات المفلحين الواردة في القرآن الكريم ولك وليي بالله تعالى أن تبحث عن صفات المسلم والمؤمن و المخبت والخاشع والمتزكي والذاكر والمتقي مما ورد في كتاب الحق عز وجل ترى في أي حال أنت.

فالأرض جمعت الأحياء والأموات : أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتاً{25} أَحْيَاء وَأَمْوَاتاً{26}

فهناك قلوب أرضية لها صلادة الحجر والصخر لا تنفعها الذكرى :

{ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }البقرة74

فاقرأ هذا العالم من حولك تعرف نفسك ومن عرف نفسه عرف ربه :

{اقْرَأْ كَتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً }الإسراء14

ومكتوب على أهل القلوب الميتة الشقاء فهم الأشقياء.

{فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9

{سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى }الأعلى10

{وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى }الأعلى11

والسؤال هل ممكن للقلوب الميتة أن تتذكّر ؟

يتبـــــــــــــــــــــــــع في العدد القادم إن شاء الله تعالى …