أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا

إنك تجعل الحزن إذا شئت سهلا سهلا

لا تكلنا لأنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك

رحمتك نرجو إنك أنت الفتاح العليم سبحان ربي العلي الأعلى الوهاب

كنا قد بينا في الجزء الخامس من مقالة القرآن ذي الذكر بعضاً من السبل والطرق الموصلة لحقيقة الذكر من خلال الآيات الواردة في القرآن الكريم واليوم في هذا الجزء الأخير نتمم ما بدأناه في العدد السابق فتمحص بها وليي بالله تعالى وتابع ظاهرها وباطنها وحدها ومطلعها … بنية الوصول لحقيقة الذكر تصل بإذنه تعالى للغاية منها …

{ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ } ق 45

سبيل من سبل الوصول للذكر الخوف من وعيد الحق عز وجل إن { … وَعْدُهُ مَفْعُولاً } المزمل18

{ فَذَكِّرْ فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ } الطور 29

من أوتي الذكر فهو نعمة من رب العالمين وهو معرفة حقانية فمهما شكك الجاحدون بنعمة ربك وارتابوا بقولك فأنت ذاكر للذكر ولست بكاهن ولا بمجنون كما يزعمون.

{ فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ } الغاشية 21

من أوتي الذكر واجب عليه تذكرة الناس فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.

{وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ }هود 114

سبيل من سبل الوصول للذكر :

إقامة الصلاة على وقتها ( طرفي النهار وزلفا من الليل ) .

الحسنات يذهبن السيئات {… يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الفرقان70 ، فمن أسهل الطرق التي يتبعها الشيطان في سحب الإنسان للمعصية هي اليأس والقنوط من رحمة الله تعالى وأن صحيفته أصبحت سوداء بأعماله الطالحة.

{إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الأحزاب 35

مسلم

مؤمن

قانت

صادق

صابر

خاشع

متصدق

صائم

حافظ للسوءة

ذاكر

أولئك لهم المغفرة والأجر العظيم ولكن يختلفون في المعرفة الروحية.

واعلم أن الذاكر كان قد شمل جميع تلك الصفات والخصائص.

{وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }القصص 51

السنة الشريفة أساس في الوصول للذكر فدونها لا يصل القول الحق حيث أن الذكر هو قول الحق.

{وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَـئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }البقرة 221

إن الزواج من مؤمنة من سبل الوصول للذكر والزواج من المشركة يبعد عن معارف الذكر.

{وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ رَبِّي شَيْئاً وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ }الأنعام 80

أن تستحضر دوما حقيقة أنّ الله وسع كل شيء علما وأنّ كل شيء هو مشيئته وكل شيء هو علمه وكل شيء أمره وحكمه وقوله فهذا سبيل من سبل الوصول للذكر.

{وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }الأنعام 152

ومن سبل الوصول للذكر الوفاء بوصية الله تعالى :

وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ

وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ

إِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى

وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ

{اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ }الأعراف 3

أن تشهد الله عز وجل في فرقان الواقع الذي تحياه مطابقا لقرآنه من سبل الوصول للذكر ، وإن أنت شهدت الأغيار بعدت عن ذكرك.

{مَثَلُ الْفَرِيقَيْنِ كَالأَعْمَى وَالأَصَمِّ وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ }هود 24

الذاكر والغير ذاكر كَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ وَالأَعْمَى وَالأَصَمِّ

{تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }إبراهيم 25

الكلم الطيب من قلب صادق والدوام عليه يفضي إلى معرفة الذكر.

{أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لاَّ يَخْلُقُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ }النحل 17

الذاكر متحقق ولديه قدرة التخليق بإذن الله تعالى {… أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ … إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }آل عمران49

{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النحل 90

من سبل الوصول للذكر :

الْعَدْلِ

الإِحْسَانِ

إِيتَاء ذِي الْقُرْبَى

الانتهاء عَنِ الْفَحْشَاء

الانتهاء عَنِ الْمُنكَرِ

الانتهاء عَنِ الْبَغْيِ

{سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ }المؤمنون 85

كل ما في السماوات والأرض لله أن تحيا بهذا المفهوم سبيل من السبل الموصلة للذكر.

{سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النور 1

فهم آيات سورة النور وعيش أبعادها هذا من مفاتيح الوصول للذكر.

{وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذكَّرُونَ }الواقعة 62

أهل الذكر يعلمون معلومات النشأة الأولى.

{وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }الذاريات 49

علم الذكر والأنثى من العلوم المساعدة على فهم الذكر.

{أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ }الجاثية 23

أن تسأل الله عز وجل الهدى في سعيك لعلوم الذكر هذا سبيل من سبل الوصول للذكر.

{فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }الدخان 58

أخذ علوم القرآن الكريم مما قال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وأوليائه التابعين هذا من مفاتيح الوصول للذكر.

{وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }الزمر 27

ضرب الأمثال في القرآن الكريم والاعتبار منها سبيل من سبل الوصول للذكر.

{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ }السجدة 4

ذكر الاسمين ” الولي” و ” الشفيع” بنية الوصول للذكر من السبل الموصلة للذكر.

{وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }القصص 46

أهل الذكر يشهدون نداء الحق.

{وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِن بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }القصص 43

{وَكُـلاًّ نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاء الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءكَ فِي هَـذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ }هود 120

قصص القرآن عبر للسالكين إلى نور الذكر.

{أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ }النمل 62

أهل الذكر يعرفون دعاء الاضطرار ويستجاب دعاؤهم ويكشَفُ السوء عنهم، وأهل الذكر هم خلفاء الله في الأرض.

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النور 27

أن تتصف بأدب عدم دخول بيوت الآخرين حتى تستأنس وتسلم على أهلها هذا من صفات الساعين لنور الذكر.

{وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَاناً وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ }المدثر 31

أهل الذكر يعلمون جنود الله عز وجل لأنهم متحققين.

{إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ }ق 37

أهل الذكر لديهم قلوب تشهد الحق وتسمع كلمة الحق.

{تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ }ق 8

علوم الإنابة سبيل من سبل الوصول للذكر.

{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَاماً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ }الزمر 21

تلك الصورة من سبل الوصول للذكر.

{إِنَّا أَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ }ص 46

أهل الذكر يحيون جنتهم في دنياهم قبل آخرتهم.

{وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ }ص 43

أهل الذكر يتجلى الله عليهم باسمه الوهاب في العطاء.

{أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }العنكبوت 51

ذكر اسم الله الكافي بنية الوصول للمذكور الحق .

{كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ }الأعراف 2

أهل الذكر لا يجدون حرج من كلمة الحق.

{أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ }الأنعام 90

أهل الذكر أهل الهدى والناس بهم يهتدون إلى الذكر والمذكور .

فأن تكون ذاكر حقيقة الوجود بمنهجية ” ولكم في رسول الله أسوة حسنة ” إذ كان قرآنا يمشي على الأرض … فاعلم بأنك على صراط مستقيم ” .

يقول تعالى :

{وَهَـذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيماً قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ }الأنعام 126

فالآيات القرآنية هي صور الواقع الذي يعيشه المؤمن .

هذه الصور الحقانية نتاج صراط مستقيم تسعى به لكل أبعاد الحقيقة الإلهية فتلك الرقائق النورانية ماهيتها ( كهيعص ) الذكر الذي تحياه بقلب فياض بالنور الربّاني. يقول تعالى : كهيعص {1} ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا {2}

فكل صراط مستقيم مشع من ” يس” قلب الحقيقة ( قلب القرآن ) ماهيته الذكر ” كهيعص” نتيجته ” ص ” جنة المؤمن .

ومنه جاء في بعض الأحاديث الشريفة بأن ” كهيعص ” الاسم الأعظم ، فهو ذكر الرحمة .

فالذكر هو البيئة الحقّة التي يحياها الإنسان الحق …

المؤمن يعاين كلمات الحق واقعا يحياه ويعيش فيه …

فأن تسأل أين الجنة ؟ …

أقول لك هي الذكر الذي تحياه …

وأين حقيقة الذكر لكي تحياه وتكون في جنتك ؟

قد فصّل ووصّل وبيّن في كتاب الحقيقة ألا وهو القرآن الكريم …

{وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }القصص 51

{وَهَـذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيماً قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ }الأنعام 126

الذكر هو جنة المؤمن المادية الملموسة المحسوسة بكل أبعادها …

{وَلَا يَصُدَّنَّكُمُ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }الزخرف 62

فالذكر والذكرى والمستذكر والمذكور …

مكانها الذاكرة وهذا عكس النسيان ألا وهو غياب الذكر عن مكانه في الروح أي غياب الذكر عن الذاكرة