بسم الله الرحمن الرحيم

 

ليتني دموع في عينيك      

لرميت بنفسي من شرفاتها

علها ترسم شيئاً لديك

فتتذكرين قبلات عينيَّ على وجنتيك

يقولون أني مجنون بحبك

و أني غريب الأطوار

و أني بهذا الحب قتلتك

و لم يعرفوا كيف بالمخفر

حين بصمت وجدوا صورك

يا حبيبتي … في بصماتي

لو أني السلطة يا حبيبتي

لأجبرتك على حبي

بالأعلام و الترغيب و الترهيب

و السجن المؤبد في قلبي

 ! أو أحكم عليك بالإعدام

أخبريني كيف الطريق إليك ؟

كيف أدخل حدود عينيك ؟

فقد رفضتني جميع السفارات لديك

و نثروا قصائدي في وجهي

كما يحدث لكل مهاجر عربي … عنك

شرقي أنا و انتحاري

و أنت حضارية

و قد آخذك رهينة عندي

و أجعل منك قضية

و أنحر الحب على شفتيك

و ألقنك درساً في العشق

و الفرق بيني و بين العراق

أني لا أقايض بك الدنيا

و لا حتى بالعراق

قد قررت حربك بالكلمات

و صنع قصيدة نووية

و خطابات من سجيل

و حروف ذكية

سأندد بكرهك لي

وأشجب سفكك ماء وجهي

و خلقك فسيفساء الفساد في عقلي

و احتلال مشاعري

و تطويرك لي من إنسان إلى قرد

يعبث بالكلمات

ليعبر عن عقد لا ذنب لها

سوى أنها خلقتها … قوى الكلمات