” عدد خاص ”
لسماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د.هانيبال يوسف حرب حفظه الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

عيد ميلاد الحب الأربعين

هذه محادثة تمت على برنامج السكاي بي في فجر اليوم الذي بلغ فيه سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د.هانيبال يوسف حرب عامه الأربعين

وهو في الأردن – عمان .. حيث اتصل به بعض طلاب العلم ليباركوا له هذا الحدث .

د.عزيز فارس : كل عام وأنت الحب .

د. هناء الحسين : كل عام وانت الحبيب المحمدي .

د.عزيز فارس : صباح مشرق بالنور الهاني .

د. هناء الحسين : صباح مشرق بحبه الغالي .

د.عزيز فارس : صباح الورد والريحان للعلامة الدمشقي .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : السلام عليكم من روح تمام الأربعين ورحمة الله وبركاته وتمام نوره اليكم ونفحاته القدسية تجلل سماء الحب منكم .

د. منى حمادي : وعليكم السلام الأحب ورحمة الله تعالى الكاملة وبركاته العميمة بالحب الأعطر والاشراق الأقدس .

د. كندة زكريا : وعليك كل السلام والحب والرحمة يامالك قلوبنـا بالمودة .

د. نداء قدسي : كل عام و الأنوار مشرقة ونسمات الحب الأبدي مغدقة و براعم ورود العشق القدسي مورقة واللهفة والحنين والبسمة على مر السنين بقلوب العاشقين .

د. ولاء هرشو : وعليكم السلام من الروح الأقدس .

د. منى حمادي : كل عام وأنت سدرة الحب وجنانها

كل عام وأنت ربيع القلوب وحنانها

كل عام وأنت فخر الخلائق وأمانها

د. كندة زكريا : كل عام وأنت متوج بنور الحب الإلهي وزادك الله من رقائق كماله ولطائف حنانه .

د. نور ميري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و تكرار أنوار جماله عليكم و سريان قدسية حبه الكامل فيكم .

د.عزيز فارس : إلى من وهب لي المعرفة وهباً وعلمني عبودتي وإلهي إلى من عرفني إسلامي ومحمدي إلى من علمني صلاتي ونسكي ومعنى حياتي ومعنى مماتي فكان حقاً دال روحي إلى الروح والقدس فاختبرت النور وتعلقت به وبت أسعى إليه بنوره المرسل بحبه الحق ووده الصادق أنت حقاً حقاً الحب ، وقلبي يشهد أنك أنت الحب ووده الحق سبحان الذي وهبك مقام وسيلة الوصول إليه ومقام فضيلة معرفته .

المعالجة فائدة كويفاتية : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و أنوار حبه .

الباحثة أ. سناء مليس : كل علم وانت متوج بتاج الحب الودود وبحفظه من كل ما تكره .

د.عزيز فارس : سؤل اللقاء

مذ سألت بروج السماء أني أراك

أو أسمع صدى هواك

أو ألامس قدر اللقاء

أتخيل لمس الحياة عبر الرؤى

رؤاك … رؤاك … رؤاكْ

أتخيل رحيق الحضور

شمس الغنى

تشرق نوراً

ليشرق إناء القلب إلى الإطلاق …

… حتى ضوء الابتسام

… حتى رسم الانفعال

ماذا أقول غير النظرْ

بعين الروح دون البشرْ

بعين رسام القدرْ

نور على نور

على ضوء دموع الخشوع

تكون الصور

د. نور ميري : صباح الحب من المحبين لمن تمم بفضله تعالى عامه الأربعين .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : كل أعوامي وأنتم الروح والريحان

كل أعوامي وأنتم روح الجنان

كل أعوامي وأنتم نبض الآن

كل أعوامي وأنتم حقيقة السريان

كل أعوامي وأنتم روضة الرحمان

كل أعوامي وأنتم حقائق الإنسان

كل أعوامي وأنتم نور البيان

كل أعوامي وحبكم حبر البنان

كل أعوامي وبكم أكون أجمل سلطان

كل أعوامي وبفضائكم أسرح هيمان

كل أعوامي يامحبّيَ من الإنس والجان

والملائكة أنتم تجلياتي بحقيقة العرفان

د. فاطمة هرشو : ياله من فجر لايتسع لتزاحم لكل هذه المشاعر ويلم أتعجب سيدي من كل لهفة المحبين وصدق معايداتهم هم لا يعايدوك سيدي ومولاي هم يعايدون الأكوان ورحبها بتمام أربعين رجل ليس كمثله رجل يعايدون يا مليك الحروف حروفك التي تنبض بصدق الحب وتسري بغليان في دمنا الذي هو دمك يعايدون الحب بك كل أعوامك يا سيدي والحب أنت وأنت الحب .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : أشكر لكم الله تعالى شكر حب

أن أنسني بكم

وأن جعلني منكم

وعلمني لأكون خادمكم

ومعلم دينه بينكم

أشكر لكم الله تعالى حباً حباً

وأشكره صدقاً صدقاً

ترجمانات حب تطير في فضائي الرحماني

نسائم عشق تسوح في رحابيَّ الصمداني

مجتمعين على حبه تحت ظل عرشه الرباني

د.عزيز فارس :

رأيت الدرَّ مدراراً على شفاه من أحببت …

يصيغوه معاني لأشكال ما صنعت …

بألوان الحرف عرفوا … ما أنت أردت …

فشهدوا الضاد من لغة … مما أنت كتبت …

بفناء الميم في ألفك … قد عرفوا …

بسين الوجود …

بياء العبد في دنياك … تلاشوا …

فكان الخلود …

شمس الحق عن الطريق … لن تغيب …

مع كل غروب في عصر … فجر جديد …

قال : أصحابي أحبابي … كالنجوم …

في أي اقتديتم اهتديتم … للشهود …

هم الولاة وعلى الأرض … الجنود …

مهما طغى الشر عن الخير … يحيد …

هم صناع السالك … والمريد …

فيا ظلام تلفح … بالنجوم …

قد جاء ليل لفجر وعز … يدوم …

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : سلمت أناملك وعواطفك العزيزة عزيز

د.عزيز فارس : سلامي بك ومنك ولك

لا سلام لنا ولا للأمة دونك

د. منى حمادي : سلطان حب توّجك الحبيب وكان حقاً

على الرعايا أن تطوف بذات الحب شوقاً .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : هناء : أشكر لك أسوار الملك يا أشجع سور من أسواري .

الباحثة أ. سناء مليس : دمت لنا ينبوعاً نرتشف منه كل يوم طعماً جدياً للحب الإلهي يعيننا على السير في ظامة الأكوان .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : فاطمة : أشكر لك مشاعر العطف الرقيقة التي عاشت معي أعوامي الماضية .

د.عزيز فارس : يا منبع الحب والعرفان

تعلم أني أحب هواك وأني أعشق فيك حقيقتك

وأنك أنت تحب هوايَ وأن نفسي عشيقتك

أرى في عينيك لوما فمهما كان العتاب يوماً

في القلب أنت تسري و حبك أكبر من أسري

أطلقتني من قيودي فما شهدت إلا ك

لا عشت هوى ذاتي إن شهدت سواك

حبي الأوحد …

إياك أحب وإياك أحب …

فأهدني إليك …

وناولني سر العشق لديك …

أحمد عينيك …

على رحمة تسري عليّ بيديك …

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : منى : أشكر لك لواعج الخواطر الذاتية التي زينت لي أعوامي الماضية بصمت غريب ينطق من عيون لاتعرف الصمت ومن روح لاتكف عن تعابير الإدماج الذاتي … شكراً لكل خاطر عاشته معك ذاتياتي .

د.عزيز فارس : يكفيني شرفاً أني رسمت على وجهك الكريم إبتسامة أشرق لها قلب العالم فكيف ينبض العالم دون روحه .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : كنده : أشكر لك شفافية الحس النبيل المخضب بخضرة القلب الأخضر المفعم بالحب الأخضر بألم الحب الساكن الساكت البعيد القريب الذي يفصح بهمسه بغير همسات وبزفيره البعيد عني لشدة دفقه يسخن الروح في مكامن الثلج الأبعد … شكراً لكل حس شفاف عايشته بحسي من وراء الغيب معك .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : لينا : أشكرك لوجودك معنا بلا وجود فلعل روحك التي لاترى غيراً كانت في كل أعوامي مذكري بعدم لغير .. نعم مافي غير .. أشكر كل لهفة صادقة شعرت بها من ثنايا روحك الطيبة يامن هي من أطيب أرواح حلب .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : ريمو الجزائريو : أشكرلك حماسك وحرارة إنتمائك التي منحتني شعوراً بالبقاء رغم كل شيء حتى صرت أشعر بك كأنك توأمي في المعاناة فأنت الوحيدة التي بايعتني في ظرف معاناة كاملة لم تتجاوزها إلا رقائق الحب والإيمان بك .. أشكر لك هذا الدرس الذي كنت فيه معلمتي … شكراً ابداً .

حبك يا رب في الأجساد وصل

وحبك يارب في الأرواح أصل

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : فائدة : أشكر الله تعالى لك بكل عبق الأعوام ولائك الخاص فأنت ملهمتي لقوتي فبالرغم من أنك طوال عمرك وجه مستقل عجز الكون عن ترويضك إلا أنك خضعت بكل إيمان لحقيقة الولي الذي يسكنني فلم أرى فيك ذاك الوجه الذي تقابلين به الكون … أشكرك لأنني مثلك تماماً لم يكن شيء ليروض جموحي إلى هذه اللحظة إلا أنني خضعت بإيماني لحقيقة الولي الذي يسكن شيخي فكنت فائدة قبل أن أعرفك … أشكرك على كل لحظة معرفة بك .. وخصوصي الكبة والمخلل .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : نداء : أيتها الرقيقة

أيتها العشيقة للروح

أيتها السلحفاة في الحب

أيتها الشمس في اللطافة الإجتماعية

أيتها الأكابرية

أيتها الأم المحمدية

أيتها اليد السخية

أشكرك بكل لحظات الأعوام التي مرت

وأشكر منك قلمك ومدادك الذي كان يدغدغ مني ملامح الروح الأعشق

حتى كنت أشعر دوماً أنك أرقى من أستفز العرفان في ذاتي

ليفيض بين يديك حقائق

أشكر لك كل المشاعر التي أعلم تماماً أن قلمك يقصر عن شرحها

ولكن لتعلمي أن قلبي لايقصر عن الشعور بها ..

شكراً لسموك ..

شكراً لأميرة الطريقة ندائي القدسي .

د. نداء قدسي : تشكرني و أنت عافيتي و معافاتي منك المدد لكل أحوالي ومقاماتي تغدق علي من الحنين ما لا يحسن أولادي شكراً لفارس العطاء المحمدي و شكرك من الشكور .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : نداء : لاأكون عافيتك ولامعافاتك لولم أكن منك في موضع الصحة والسلامة … وهل يشفي الدواء لو لم يسري داخل العروق يا أرحب عروقي .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : ريم شنن : أشكر الله لك إيمانك بطهري حينما ارتابت أم الياسمين فإن أشد مايحلو في خواطري ايمان صحيح بقدسية روحي أشكر لك ايمانك بي زادك الله نوراً وسروراً … أشكرك دائماً وسأكون لك شكور .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : نضال : أشكر لك إحتوائك لأسراري ورعايتك لأنواري أشكر لك كل لحظة حب داعمة أشكر لك تضحيتك بل عديد التضحيات التي قدمتها في أعوامي … أشكر لك بغضك في الله وحبك في الله .. وأشكر لك كل نسمات الحب المحمدية التي وهبتنا حتى أستمر الكل ووصل إلى هنا فلعلي أشكرك عن الكل لأن البعض ربما لايعرف أن لك الفضل على جمعي بهم … أشكرك بكل صيغ الشكر نضال … اسمك بحد ذاته لما أناديك به يكون شكراً .

الدكتورة نضال ترمانيني : الحمد لله حبكم غمر قلبي فلم يعد هناك مجالاً لغيره .

د. نداء قدسي : ملئت قلوبنا رضا و فاضت بالمحبة وعلمتنا من العلوم اللدنية فامتلأت الكاسات شراباً عذباً من فيض يشع بهاء .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : نداء تقولين : ملئت قلوبنا رضا بل استفرغت قلبي فيكم … لمعانيكم … لولا أنكم أنتم الصورة ما كنت مرآتكم وماظهرت على صفحة قلوبك حتى تشاكلت الصورة فلم أعد أعرف الأصل من خيالها في مرآة الحق .

د. نداء قدسي : نضال دوام الشكر واستمرار الفضل وبقاء الذكر .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : سناء : أشكر لك نضالك واستمرارك الذي كان دائماً يدغدغ ذاتي .. أشكر لك كل ماقدمت لي من دعم وأشكر لك تعريفي على نعمة الدلال قدري دلال .. أشكرك واشكر نائل ويمان وأبوهما ولينا … لاأراك إلا وأراهم فيك .

كلهم نسخ عنك حتى زوجك .

د. منى حمادي : أردنا أن نحتفل بروح تمام ( فضيلة العلامة الدمشقي الشيخ د. هانيبال يوسف حرب) ونهدي كلماتنا   إلا أن كلمة الله أهدانا من روحه كلمات ليست كالكلمات .

الباحثة أ. سناء مليس : لاأستطيع أن أعبر فدفق مشاعري لمن أحياني بنور الحب الحبيب محى كلماني وخنق أنفاسي فلم أجد سوى عبراتي دليل حبي لمن هداني .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : نور : أشكرك يا نوري الميري … أيتها الوردة البرية التي يحلم أمير القصص بالوصول إليها .. أشكرك أيتها الصعبة على كل ماقدمت لي في أعوامي … يرونك صعبة وكنت مع قلبي سهلة … أشكر لك مشاعرك البيضاء الحميمية .. أشكر لك قلبك الذي قدمت وروحك الذي أسلمت ونورك الذي حفظت … أشكر لك مشاركتي ألم الحب الذي ولَّده الحلم البديع .. أشكر لك ثواني الإنتظار والصمت الطويل الذي ظننت أني غافل عنه ولكني كنت أقرؤه في صفحة الجنان الذاتي في كل لحظة … أشكر لك الكعبة التي أرسلتي .. أشكرك دنيا وآخرة يا ألصق نور ميري في حياتي .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب: نور ميري الأسطورة الحلبية المعاصرة .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : سمر جمعة : أشكر لك إبتسامات الحب الرحيبة التي ترجمت كل حس في وجداني … أشكر لك يقينك بي … وانفعالك عني .. أشكر لك خواطر الإحترام الذاتي التي لم أغفل عنها يوماً … أشكر لك .. كل ترددات الحب الرباني في قلبك نحوي … والتي وإن لم تفصحي عنها كلاماً بل كانت حقائق ذاتك كلها عنها مفصحة … أشكر لك الحجاب الذي تحجبت به والنور الذي رضيته مني .. أشكر لك إبتسامتك التي لاتفارقني .

سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب : ولاء : أشكر لك ترانيم الحب الشبابي الجامح المتفوق التي أغدقت به عوالمك على مطالع النور من روحي فأشرقت بها لوامع الحب من صدري … أشكرلك لوائح الذات المحبة الراسخة التي تمنيت أن تتحقق بها أرواح عائلتك الكريمة وخصوصاً فاطمة ….. أشكر لك كل الأحلام التي نسجتها في عالمي .. والتي صنعت من خيالي حالما يتجاوز الشيخ والولي الذي يسكنني … أشكر لك كل الدعم الروحي والمادي وكل كلمة سرحت بي في أفق مختلف … أشكر لك شكراً دائماً قناعتك الذاتية التي منحتني … أشكرلك كل حرف منك مد رقائقه الطولى ليصل إلى سمائي فيمنحها شعوراً بالشباب المتجدد .. أشكر لك .. الثقة والصبر والإنتظار ………. شكراً أبدياً سرمدياً .