بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين والأنبياء والصالحين محمد خير من سرت المعجزات على يديه و سيد من جرت ألطاف الكرامات على أتباعه و المؤمنين به وعلى آله وصحبه أجمعين

 

هذه مقالة من سلسلة مقالات , يمكن أن تقرأ على حدى أو تقرأ بالتسلسل

(http://www.hanibalharb.com/mag66_files/N_66_Art_2.htm )

(http://www.hanibalharb.com/mag67_files/N_67_Art_2.htm )

شعر السيد تخليط عقلي بشيء من الضيق والرغبة في الفسحة , فارتدى عليه ملابسه وخرج إلى حديقة أهل الله ليروح بريحها عن نفسه ويعطر بطيبها أفكاره ويستريح على كراسي رحمتها , وبينما هو جالس إذا به يلمح قفصاً حديدياً كبيراً لا يحيط به أحد وفي داخله امرأة بارعة الجمال , لا تستطيع أن تفارق أنظارك حشمتها وعفتها و يأسرك تجلي الجميل عليها وما أن استفاق من سكرة المفاجأة وسطوة التجلي حتى جاءته الأسئلة , فما تفعل امرأة في قفص ؟ ومن هي هذه الجميلة ؟ وكيف لا ينتبه المتنزهون إليها أو ينشدّون إلى جمالها كما حصل معه ؟ فانطلق ليسأل ويستفسر .

اقترب من القفص بحذر وهو يراقب الجميلة , وهي جالسة بكل وقار والسبحة في يدها تسبح وتذكر …

تخليط عقلي : إحم إحم , دستور , يا الله يا الله .

الجميلة : السلام على المستأذن ورحمة الله تعالى وبركاته .

تخليط عقلي : وعليكم السلام والرحمة والبركات .

الجميلة : أهلاً وسهلاً بالزائر الكريم .

تخليط عقلي : في الواقع ما …

وقبل أن يتابع السيد تخليط عقلي بادرته الجملية قائلة :

تريد أن تسألني ما تفعل امرأة مثلي هاهنا ؟

لوهلة تفاجأ تخليط عقلي لمكاشفتها إياه ولكنه بعد ثانية فسر لنفسه أن هناك احتمال 99% في ظل الظروف أن يسأل قادم ما هذه الجميلة السؤال ذاته , فمن المؤكد أنه لن يسألها عن اتجاه أو يطلب شربة ماء …!

تخليط عقلي : بالفعل , ما تفعل جميلة مثلك في مكان كهذا ؟

الجميلة : أروح عن نفسي وأسبح ربي .

أدرك تخليط عقلي أنه لا مكان لعلم الاحتمالات مع هكذا جواب فقال :

نعم , جميل , تقبل الله منك , ولكن لم هنا بالذات ؟

الجميلة : اليوم هنا والبارح هناك وغدا في مكان آخر .

تخليط عقلي : واو … على ما يبدو أن حديقة أهل الله لديها من التقنيات المتطورة ما تسمح لها بنقل هكذا مكان يومياً .

الجميلة : بل لا نحتاج للانتقال أبداً .

أدرك تخليط عقلي من ابتسامة الجميلة أن جوابها له معانٍ كثيرة , فقرر أن يكون أكثر مباشرة في السؤال :

من أنت بالله عليك ؟ ولماذا تجيبينني هكذا أجوبة ؟

الجميلة : أولا تعرفني ؟ أنا المعجزة !

أوقفت هذه الكلمة حركة الأفكار لدى السيد تخليط عقلي : معجزة !!!

الجميلة : نعم أنا معجزة .

تخليط عقلي : أيوا .. وابن خالتك إذاً كرامة …

الجميلة : لا .. بل يدلعونني فينادونني كرامة .

تخليط عقلي : أرجوك كفاك استهزاء بي وقولي لي من أنت ؟

الجميلة : العفو .. أعوذ بالله أن أكون من المستهزئين , ولكنني معجزة , فأنا كنت مع الرسل منذ نزول سيدنا آدم عليه السلام حتى الحبيب المصطفى صلوات الله عليه وآله وصحبه وسلم , وصحبت كل رسول وكل نبي , ولما جلّاني الله على يد أولياءه دلعوني وأسموني كرامة .. تعلم للضرورة اللغوية ولحفظ المقام .

تخليط عقلي : ولكن لم يعد هناك معجزات , والمعجزات للرسل والأنبياء فقط .

الجميلة : ها أنت تراني بأم عينك , أفتكذب عينك وتصدق التخليط الذي أنت عليه ؟

تخليط عقلي : أقصد أنك موجودة ولكن ليس لهذا الزمن .

ضحكت الجميلة و قالت : لماذا حصرتني في الأنبياء والرسل فقط ؟

تخليط عقلي : لأن المعجزات للأنبياء فقط .

الجميلة : ومن أين لك هذا ؟

تخليط عقلي : مممم .. يمكن لأنهم أحبة لله تعالى فأعطاهم المعجزات .

الجميلة : والأولياء أحباب الله تعالى .

تخليط عقلي : نعم .. ولكن المعجزة دليل الرسالة , فإذا ادعى أحد أنه رسول وجب أن يظهر معجزة كبرهان .

الجميلة : وكذلك هي بالنسبة للأولياء , فالولاية مقام يمكن أن يدعيه الكثير , لماذا يحتاج الرسل لمعجزات كي تبرهن رسالتهم ؟

تخليط عقلي : كي يؤمن به الناس ويصدقوا أنه رسول !!!!

الجميلة : أمتأكد أنت من ذلك ؟

استغرب تخليط عقلي من سؤالها هذا

الجميلة : فلم هناك من الناس من يروا المعجزة رأي العين ولا يؤمنون ؟ أو ينْكُسون بعد إيمانهم ؟

تخليط عقلي : لأنهم لا يؤمنون .

الجميلة : إذن كما أن الكافر سيكفر وإن رآني , فالمؤمن يؤمن وإن لم يرني فالمعجزة ليست ليؤمن الناس .

تخليط عقلي : فلم هي إذن ؟

الجميلة : جعلني الله أُنساً للمؤمن أؤنس وحشته في ظلمة أهل الكفر وحجة على الكافر أكون عليه يوم القيامة وفي الدنيا و آية لأصحاب القلوب والعقول يدرسونني فيعلمهم الله تعالى بي ما لا يعلمه لغيرهم .

تخليط عقلي : تقصدين أنهم يعرفون كيف تحصلين ؟

الجميلة : نعم .

تخليط عقلي : ولكن المعجزات يفعلها الله على يد الأنبياء والمرسلين , فكيف لبشر أن يعرف كيف يحصل ذلك .

الجميلة : عجبت لهذا الكفر !

استغرب السيد تخليط عقلي كيف يمكن لكلامه أن يكون كفراً مع أنه محض الإيمان والتوكل بنسبة المعجزة إلى الله وحده .

الجميلة : وهل تعرف شيئاً في الكون يفعله غير الله تعالى حتى تخصص المعجزة بذلك , ألست تعلم كيف تنزل الأمطار من السماء ؟ فهل أنت من ينزلها أم الله الواحد القهار ؟ ألست تعلم كيف تنمو النباتات ؟ فهل هذا يعني أن ذلك لا يحصل بدون إذن إلهي وإشراف منه جل وعلا … فلماذا تقبل دراسة الظواهر الطبيعية الأخرى ولا تقبل دراسة المعجزة ؟

تخليط عقلي : هل تقصدين أنه الآن يوجد من الناس من تجري على أيديهم معجزات .

الجميلة : كرامة لو سمحت , فاسمي كان معجزة في عهد الأنبياء والرسل أما الآن فدلعي كرامة .

تخليط عقلي : ولكنك أنت أنت ولم تتغيرين .

الجميلة : تماماً . فما كان معجزة لنبي جاز أن يكون كرامة لولي .

تخليط عقلي : يعني يوجد الآن أولياء تجري على أيديهم كرامات ؟.

الجميلة : ولم لا … طبعا هم موجودون في كل زمن وفي كل قوم , أليس اسم من أسماء الحق تعالى ( الولي ) فكيف تفكر بتعطيل هذا الاسم ؟ سبحانه وتعالى لا تتعطل أسماؤه .

تخليط عقلي : فلماذا لا نرى الكرامات ؟

الجملية : لأنك لم تكن تؤمن بها , فحتى إن رأيتها لم ترها كرامة بل رأيتها شيئا آخر .

تخليط عقلي : شيئا آخر ؟ كيف يعني ؟

الجميلة : ألم تسألني في البداية ما تفعل جميلة مثلي في هذا المكان ؟

تخليط عقلي : بلى!

الجميلة : فهل قصدت الحديقة أم القفص ؟

تخليط عقلي : بل القفص , وأنت أجبتيني وكأن سؤالي لك كان عن الحديقة .

الجميلة : ثم سألتني لم هنا بالذات فهل قصدت القفص مرة أخرى أم الحديقة ؟

أجاب تخليط عقلي وكأن هماً أزيح عن صدره فقد أراد أن يعلم ما سر تلك الأجوبة : بل القفص وأنت أجبتني عن الحديقة مرة أخرى .

الجميلة : هذا لأنه لا وجود للقفص أصلا …!!

سكت السيد تخليط عقلي وعرك عيناه ليتأكد من وجود القفص فرآه .

الجميلة : القفص لا وجود له لهذا تجدني اليوم هنا والبارح هناك وغدا في مكان آخر , وستجدني في قلب كل متنزه في حديقة أهل الله .

تخليط عقلي : ولكنني أرى القفص والمســ …..

حاول السيد تخليط عقلي لمس القفص فتجاوزت يده قضبان الحديد وكأنه أثير ….

الجميلة : أنت من يقيدني في قفص .

ارتخى حنك السيد تخليط عقلي من الدهشة فتابعت الجميلة:

أرأيت لو أنني الآن وضعت في كأسٍ ماء ثم غطيته فإذا به عندما تكشف الغطاء سُكر , أليست هذه كرامة بالنسبة لك .

كان تخليط عقلي تحت تأثير سطوة الحقيقة فأجاب بصعوبة : نعم كرامة .

الجميلة : فإن هذه الكرامة يجريها الله تعالى ليس على يد رسل أو أنبياء أو أولياء أو حتى البشر … وإنما على يد أوراق هذه الأشجار .

ونظرت الجميلة إلى أوراق الأشجار التي كانت تتراقص تحت أشعة الشمس الهادئة وكأن مداعبات الشمس لها سيمفونية حب أزلية .

تخليط عقلي : يا الله هذا صحيح ….

الجميلة : كل ورقة من هذه الأوراق على ضعفها تقوم بهذه الكرامة , وكل ما حولك كرامة , بل إن وجودك في حد ذاته كرامة .

تخليط عقلي : حسبك هاهنا يا كرامة .

أدركت الجميلة أن تخليط عقلي لم يعد يحتمل تجلي أنوار الحقيقة وأنه يكاد أن يُصعق , فسكتت وقامت من مقامها وخرقت القفص فاجتازته ثم اختفت .

نظر السيد تخليط عقلي من حوله فلم يجد أحداً , ووجد أمامه القفص وفيه زوج من الأرانب يأكل جزرا , فتنفس الصعداء وأدرك أنه كان يحلم فنهض واستدار وما أن باشر بالمغادرة حتى سمع صوتا يقول:

هذا هو العقل يا أرنوبتي الجميلة ينحجب عن الحقيقة بأوهن الأسباب , الحمد لله الذي لم يجعل لنا عقلاً ننحجب به عنه ….

فاستدار هلعاً مرتعباً فإذا بزوج الأرانب يأكل الجزر وينظر إليه بالعيون الواسعة , فانطلق السيد تخليط عقلي راكضاً هارباً من حديقة أهل الله .

واستمر زوار حديقة أهل الله بالاستمتاع بالراحة والسرور والشمس في حديقة أهل الله .