بسم الله الرحمن الرحيم

 

على أصواتِ قرعِ طبولِ أحقادهمْ

وعلى إيقاعِ وسوسة شياطينهمْ

وباصطفاف زبانية شِركِهِمْ

أغاروا على الإسلام

زعزعوا الإيمان

كاثفوا بظُلمِهِم حُجُبَ الظلامْ

استلُوا سيوف الجاهلية و لهثوا إلى الإنتقام

قارعوا وصارعوا

سعوا ومانعوا

أن يسود السلام

وطالَ عهدُ شقائهمْ وإشقائهم للمسلمين والإسلام

عَلَوا زمَناً وباؤوا بغضبٍ ومحوٍ من العزيز ذي الإنتقام

وعلى أوتارِ العدلِ والحقِ والإيمان

وفي مقامات النور والصدق ببيان

أعاد المسلمون صياغة حقيقةَ الإنسان

علَموا وتعلَموا وتدارسوا القرآن

وأبدعوا في ترتيل معزوفة الإحسان

أنشَدوها وارتقوا في سلم الرضوان

سوُوا الصفوف وصلُوا وكبَروا وهلَلوا وسلَموا موحدينا

نقروا الدفوفَ وخرجوا لينشدوا طلع البدر علينا

وهلَ الإسلامُ ملكاً مرصعاً برحمةِ عدلِهِ المُبينا

وخلعةُ إيمانه , وصولجان إحسانه تفيضُ سماحةً للعالمينا