بسم الله الرحمن الرحيم

 

أنا الدامي ولا أرهب ولا تهتز أقدامي 
جبان أنت لا تقوى على ثنيي وإرغامي 
ولو اسقيتني مراً ولو أطعمتني جمراً
سأمضي ولا أبالي 
إلى تحقيق الأحلامِ 

ولمن نشكو مآسينا ومن يسمعها غير الباري
قطيع نحن أم ماذا ؟؟
تمشون فوقنا وتدوسنا ولا تصغون للكلامِ
نحيا غـرباء الدار في أوطاننا 
نمشي حذراً من القناص والرصاص 
نحمل نعشنا قسراً بأيدينا 
من لم يمت بطلقة مات بتفجرِ
خــنـقـوا بـحرياتهم أنفاسنا 
ومن عاش فينا عـيـشـة الـشرفاء 
في وطن حكمته أيدي الظلام والإستبدادِ
بالله عليكم 
أي أرض تحكمون وأرضنا 
دامت وشبعت من الدماء 
ولم يبقى منها سوى الأحجار والدمار 
بالله عليكم 
أي شعب تحكمون ؟؟
شعب مات من الجوع أم شعب في القبور
في الافق الرحب هول الظلامِ
و قصف الرعود و عصف الرياح
سيجرفك سيل الدماء أيها الجارِ
سيدمرك غضب شعب ساكت عن الظلمِ 
وما بعد السكوت إلا تفجير إعصارِ
شردْتنا .. آلمتنا .. أوجعت قلوباً وأمْتَ آلاف الآلافِ 
الله أكبر أطلقوها صيحة تهز الجبالِ
الله أكبر عليكم ما بعد الضيق إلا فرج اللهِ
الله أكبر الله أكبر ومن يسأم من كرم اللهِ
مؤمنون نحن و قلوبنا تمتلئ بالإيمان 
لا نخافكم لا نرهبكم ولا نطأطأ ولا ننحي إلا للواحد القهار