من كرامات سماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليم العارفين العاشقين لنور حبه الأعظم

– أكثر ما أدهشني وأدهش كل من حضر دروس سماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب حفظه الله تعالى و حلقاته من طلاب ومريدين أو حتى محاججين ومعارضين الفطنة و سرعة الجواب على أي سؤال وكأنه خير من يقول في هذا العصر (( سلوني )) ، فلم أر قط من إستطاع أن يحرجه بسؤال أو لا يجد في كوثره مشرباً ، حتى أنني تتبعت هذه الخاصية ، فوجدت أن علوماً كاملة تتنزل على سماحته عند بعض الأسئلة فيجيب على الأسئلة من وارد متنزل لا من وارد مختزن وهذا وصل علمي وشرف عال .