بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها وترياق النور وسريانه منه إلينا وعلى آل بيته الأطهار ومن تبعه إلى يوم الدين

قال تعالى في كتابه الحق المبين بعد بسم الله الرحمن الرحيم : (( .. وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ )) التوبة 36

وجاء في الحديث الشريف لسهل بن سعد رضي الله تعالى عنه وأرضاه : أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ” رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها ، وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما فيها ، والروحة التي يروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة ، خير من الدنيا وما عليها ” متفق عليه .

قال تعالى في كتابه الحق المبين بعد بسم الله الرحمن الرحيم : (( فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى )) الأعلى 9

فهناك العشرات من الأحاديث في هذا الباب ، ولكني اخترت لكم هذا الحديث الشريف ليذكرنا بأحب الأعمال إلى الله تعالى ، بعد أن بات البعض لا يذكر هذه الأحاديث !! او بالأحرى لايريد ان يطبقها إن ذكرها .