بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد شعلة الباحثين عن الحق في ظلماء الوجود , هادي الناس إلى رب العالمين وآله وصحبه وسلم .

من آداب الصف الأول عدم المزاحمة والأذى , فإذا رأينا الصف الأول مثلاً قد ازدحم الناس فيه وما بقي يحتمل دخول آحد فيه وجب أن لانزاحم أحداً فيه لندخل , وإن كنا فيه ورأينا في خروجنا منه تنفيساً لأهله من الزحمة خرجنا إلى الصف الثاني , إلا إن كان في الصف الأول أحد يتأذى الناس برائحته فلنا مزاحمته حتى يخرج , وكذلك الصف الثاني والثالث حتى يكون ذلك الشخص في آخر صف .

ولا يسلم من حظ نفسه في مثل ذلك إلا العلماء العاملون لكونهم لا يحتقرون أحداً من المسلمين إلا بطريق شرعي , روى الطبراني مرفوعاً :” من ترك الصف الأول مخافة أن يُؤذي أحداً أضعف الله له أجر الصف الأول”.

وروى الإمام سعيد رحمه الله تعالى أن الإمام عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه كان يضرب بالدرة من رأى عليه رائحة كريهة ويؤخره إلى أخريات الصفوف.