بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على حبيبي محمد وآله وصحبه أجمعين

أين الحرية .. ومتى الحرية .. وكيف الحرية .. وماذا الحرية

وووووووووو

لم اجد حريتي عندكم في هذا الكوكب

ولكن عوضني الحق تعالى اني وجدت حريتي فيه

الا تعلمون ايها الناس أن الحرية من مقامات السلوك الى الله تعالى

وان مقاما خاص للأولياء اسمه مقام الحرية

عجبا كيف أن الشام مُنعت من التكلم عن هذا المقام طيلة عقود مضت

وكأن عِداءا للحرية قد كان معلنا حتى على الحديث عن هذا المقام

نعم مقام الحرية

من أنبل واعلى مقامات العارفين الواصلين

ولكني هنا اسمحوا لي أن احدثكم عن ابرز عناوين هذا المقام مقام الحرية

أنك لاتكون حرا وانت باقي

بل لابد لتحقق مقام الحرية ان تكون فانيا عن نفسك بربك

وكل حرية لايكون معها الفناء بالله تعالى

إنما هي طلب حظ شهواني للنفس .

فانتبه ياحر

وانتبه كيف تتحقق من حريتك

ما تحرر من كان اسير شهوته

ماتحرر من كان اسير رغبته

ما تحرر من كان اسير نفسه

كبريائه انانيته غروره

ما تحرر

الا من فني بربه .. وبعد الفناء لن يجد الا الحرية

وعنوانها الإطلاق بالحق

فالحرعن نفسه فانِ بالله باقٍ بربه

بالله المطلق

ولا اجمل من حرية الإطلاق .

كونوا احرار الله في الأرض .

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل الحمد لله رب العالمين