” عدد خاص ”
لسماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د.هانيبال يوسف حرب حفظه الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

(برنامج ( حبـيـبـي

 

 الإعصار :                                             حـــمـــداً أن الــــكــــل فــــــي فــلك يــــســـبحـون

وأن الـــــكـــل فــــــي أفـــــلاكــي يــتــحــطــمــون

فـكـل الــكــائـنـات تـحت ســــــطوتــي مـقـهـورون

و كــل الأعــاصــيـر تــحـت رحــمـتـك يتلاشـــــون

يا ســـــــيــد الإعـــصــار

يـــا فـــانـــي الأمــصــار

كـــم فـرقــت بـي الأديــار

و كـم مـزقـت بـي الأغيار

وكـم هـشـمت بي الأحجار

و كــــم غيرت بي الأنهـار

و كــــــــــــــم فـــــــــــرضـــــــــــت بـــــي الأقـــــدار

و كــــــــــــــم مــــحــــوت بــــــــــــــي الأســــــــرار

و غــــيـــرت بــغـــضــبــي كـــــــــل مــــــــســـــــار

                  

الإعصار :                                                   فــالـكـل يــرانـي فــي جــبــر و إجـــبــار

وحـقـيـقـتي بين يديك بين قهـــر و إقهار

حـبـيـبـــي الـكـل فــي فـلك يــــســبـحـون

حـبـيـبـــي الـكـل فــي ظـلـي يـتـحـطـمون

                  

الإعصار :                                                      ســبحـانك أجريت على يدي الدمـار

وأمـتـع دوراتـــي ســـحـق الـكـفــار

وبــــــأني أنــفـذ حـــكـــم الـقـهـــار

بــمـن كــتـــب عــلـيـه ربـي الدمـار

حبيبي الــكـــل فــي فـلك يسـبحــون

حبيبي الـــكــل في ظلي يتحـطمـون

                  

الإعصار :                                       إلــهـي عجبت مـمـن ينـــاديك لـيـدعـــوا عــلــي بــالانـتهــاء

لــو أنـه ســـــبـحـك مــــا كــنـــت إعــصــاراً فــــي ابــتــداء

حـبـيـبي صــيـرتـني قــاهــر غـــطــرســــــــــة الــجـبـابــرة

و مـــذهــــب عـــــــز و مــلــك و أنـــفــة الأكـــــــاســــــــرة

و أخــضـعـت بـــــي جــبــاه و قـــلــــوب القـــــــــيـاصـــــرة

فــكــيـف لـــو عــرفــوا عـبـوديــتـي و أنــهـا بــــك حـــائـرة

فـدارت عــلى نـفـــســـهـا بـــســـرعـــات كــاشـــطـة هـــادرة

وأبيد وروحي عابدة لا ترى منك وبـك إلا سطواتك القاهــــرة

 الإعصار :                                              حـــمـــداً أن الــــكــــل فــــــي فــلك يــــســـبحـون

وأن الـــــكـــل فــــــي أفـــــلاكــي يــتــحــطــمــون


مع تحيات المفكر الإسلامي الشيخ د.هانيبال يوسف حرب