بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدي وحبيبي محمد صلى عليه ربي وحبيبي صلاة تفتح فينا فتوحات النور والوعي وسلم تسليماً كثيراً

تنتشر عادة غريبة بين متصفحي الإنترنت في هذه الأيام ، سواء على المنتديات أو الفيسبوك أوغيرها من المواقع الاجتماعية ، بحيث إن كثيراً من الأشخاص ما يتخفى بأسماء وهمية ؛ ليخفي هويته أو ليعبر عن أمور و حاجاتك هو مفتقد لها في واقعه المحيط ، المشكلة لا تكمن في إخفاء الاسم ، إنما بطبيعة الاسم الجديد .
فمثلاً من بعض الأسماء الوهمية على سبيل المثال لا الحصر : وحيدة كالقمر، المقهور، دمعة حزن، سكرتيرة الجن، أسير الأحزان، أمير الظلام،.
انظر لاختياراتهم وكيف أنهم يصبغون أنفسهم بمعاني تلك الأسماء .
(( لكل امرء من اسمه نصيب ))،(( ومن أسر سريرة ألبسه الله تعالى رداءها )).
هناك خطورة ؟؟ نعم … فانتبه رعاك الله لما تختار، انتبه كيف ترسم قدرك .
ذاك اسمك وتلك هويتك .. فمن أنت ؟!
لك أن تعبر عن حاجاتك وما تحب وما تريد … لكن بطريقة أخرى، اختر اسماً تحبه، أو تحتاج حاله، على الأقل أنت هنا تختار بنفسك ما تريد .. عش كما تحب بشكل صحيح .