hanibalharbmag-49.9

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على الحبيب شمس الحب وضحاها,

وقمرالعشق في ليل تلاها , وعلى آله وصحبه والتابعين بحبه صلاة كاملة

في ضياء سناها, لا يُدرَك عُلاها, ولامنتهى لِمَداها …

 

(وَالضُّحَى) وماباحت عيون الحب من ألوان♥ في سرد مكنون الفؤاد بالإحسان♥ وشهدت

مجالي الحب في الأكوان ♥ مدثرة بسلسبيل عشق ذهبي يجري بأعين رب الجنان ♥ الحبيب

الرحمن♥ إذ أذِنَ بطلوع أسرار شموس العرفان وتجلى على قلوب الأحبة بالبيان

(وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى) حانياً يحتضن أسرار العاشقين ♥ ويحفظ همس المناجين ♥ ويترقب

معراج المحبين ♥ بأرواح تهفو لتنزل الحبيب المبين ♥ فيضطرمون سكوناً مخبتين بجذوة

عشق خبت بشهود حبه المكين  

(مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى) لا يودّع الحبيب مَن أودَعه حبه ♥ وأوجَده بنفخة روحه القدسية

فكان … بحبه ♥ وأشرقت الأرض بنور حبه ♥ وما قلاه بل أعلاه إلى فردوس حبه

(وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى) وماتقلب أحوال المحبين بين الحب والوداد ♥ إلا ليقوى شوق

المحب إلى حبيبه بإزدياد ♥ ويرى الحبيب في ذاك الكثيب.. ميراث صبره الوقاد ♥ إذ جعله

وجيهاً بحبه في الحياة الأولى ….وفي الآخرة من ثلة المقربين الأشهاد

(وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى) فاستعذِبْ وَعْدَ الحبيب بالإرضاء ♥ واستغنِ بحبه عن كل

عطاء ♥ فاصطفاؤه لك بالوعد مَدَدُ عطاء ♥ لتقف معه به له على تلوينات أقدار حبه

والقضاء ♥ وأي عطاء تنتَظَرُبعد ؟ إن كان وعْدَه أن يعطيكَ حتى يرضيك.. أفلايرضيك؟؟!!..

(أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى) ففاقد الحب يتيم ♥ وكافل اليتيم اختصه الحبيب بقربه الكريم ♥ فكيف

إن كان الكافل هو الحبيب العظيم ♥ إذ تذوب البرازخ لشهود أحدية الحب بنعيم مقيم ♥ في

المأوى حيث كهف الحبيب في فؤاده المهيم بفلك عشق مهيئ من لدن الحب برشده

الأحب العميم

(وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى) ياحسرة لمن ضل في شمس الحب وضُحاها ♥ وياغبطة مَن هداه

الحبيب إلى مسلك روح العاشقين إذا جلاَها ♥ إذ حنَتِ القلوب إلى مولاها ♥ وأفلحت إذ

سلَمَت بعشقها وهواها ♥ فكيف يَكِلُها إلى غيره وقد زكاها ♥ وكيف لا يهديها و قد سوَاها

وتولاَها

(وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى) وَجَدَكَ مَن أوجَدَكَ ♥ وأَحبَ ترانيم وَجْدِكَ ♥ فأغناك بحب إذ أسجَدَكَ

♥ وقرَبك إلى سدرة حبه …بحبه لا بِجِدِكَ ..

( فَأمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ) طوبى لِمَن يسَرله الحبيب ﺒ(ياء )حبه أن يكون (تيماً) هائماً ♥ وأفرده

بمنصة حب إذ اجتباه فكان بحبه قائماً ♥ وعرَفه قدْرَه إذ اختصه بصُنعِه على عينه دائماً

(وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ) وأجِبهُ في حيرته عن الحب العظيم ♥ ليعرف لذته فيسيل بسؤاله

كوثر جمال ونعيم ♥ ويخضوضر ويحيا بضياء وده العرجون القديم ♥ أن حَباه مَنْ أحبَه

سلاماً قولاً من رب حبيب رحيم ♥ ذلك هوالفوز العظيم

(وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ) نعمة أنه ربك الحبيب… نعمة لاتحصيها فكيف أنه قريب؟ ولخفيِ

نداء حبك مجيب♥ ولجميل حقائق حبه اجتبى قلبك ليكون أوَاه منيب ♥ أليس الحب بقريب ؟

فزِد في حمده وشكره أن جعلَكَ حبيباً للحبيب ♥

والحمدلله رب العالمين الحبيب