بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبيه الكريم

ومولانا وولينا المرشد محمد وعلى من أرسلهم حقا للعالمين

 

سبحان من أنار لنا الطريق بأنوار الحق المبين بعد أن كنا في ظلام دامس ومظلم ووعر ومهلك وملىء بالمكر والخداع والمطبات والمهلكات والفتن والمحن إلى طريق الحق المبين المطلق
سبحان من هدانا إلى صراطه المستقيم
سبحان من أضاء لنا الدرب بأن هيأ لنا ولي مرشد (وريث محمدي ) مطبق دستوره وسنة حبيبه محمد صلوات الله تعالى عليه وأله وسلم
سبحان من ملأ قلوبنا بشهادة أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله
سبحان من علمنا أن لا إله إلا الله الملك الحق المبين محمد رسول الله الصادق الوعد الأمين

سبحان من ألهمنا رشدنا بعد أن كنا في غفلة وجهل ونوم
سبحان من انتشلنا من الظلمات والجهل إلى النور والحق المطلق
سبحان من علمنا ماينفعنا من العلوم الربانية اللدنية الشريفة المطلقة على لسان حبيبه مولانا هانيبال يوسف حرب ( الوريث المحمدي ) بسنده المتصل إلى خير الأنام سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
سبحان من علمنا العلم والهدى والخير المطلق بعد أن كنا نتخبط في الضلال والدنيا وملذاتها وشهواتها ومتاعبها
سبحان من إنتقانا واصطفنا لنكون من عباده الصالحين بإذنه تعالى إلى يوم الدين وإذن رسوله ومولانا عليهم أفضل وأزكى صلاة وسلام
سبحان من جعلنا من عباده الذين إصطفى

سبحان من أنعم علينا بنعمة المطلقة نعمة الفلاح والنجاح والنصر بإذنه تعالى بأنه سخر لنا ولي مرشد متبع كتابه ودستوره وشريعته وسنة نبيه الشريف مئة بالمئة .
سبحان من شرفنا بصحبة وليه المرشد ( الوريث المحمدي ) المنتقى من الحق .
سبحان من شرفنا بعلومه المطلقة .
سبحان من أحبنا وأحببناه فعلمنا من علومه المطلقة ومازال ومازال بإذنه تعالى إلى يوم الدين
سبحان من علمنا الحقائق المطلقة وبين لنا حقيقة وهم الوجود
سبحان من علمنا عن طريق ولينا المرشد ( مافي غير مافي غير مافي غير )
أي لا إله إلا الله محمد رسول الله هي هكذا قصة الوجود منذ بدايتها إلى نهايتها
هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (65) غافر

وصلى الله وبارك على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه والتابعين والورثة الأطهار وسلم تسليماً كثيراً