مدرسة الحب الإلهي

أن أرتقي بحروفي – د.هانيبال يوسف حرب – كتاب منحني حبك

أنْ أرْتَقِيْ بِحُرُوفِيْ

 

32- مَنَحَنِيْ حُبُّكَ ..

مَنَحَنِيْ حُبُّكَ أنْ أرْتَقِيْ بِحُرُوفِيْ إلَى بَحْرِ النُّورِ

وَ أنْ أَسْطُرَ شَاعِرِيَّتِيْ بِنُورِ الْعِطْرِ

وَ أنْ أصْدُقَ إذَا نَثَرْتُ حُرُوفِيْ عَلَى سَطْرِيْ

وَ أنْ أُنَزِّهَ حُرُوفِيْ عَنْ قُيُودِ التَّسْطِيْرِ

فَبَاتَتْ صُوَرَاً قَائِمَةً فِيْ حَيِّزِ الْهَبَاءِ الْوُجُودِيِّ .

وَ أنْ أُنَزِّهَ حَرْفِيْ عَنِ الْجُمُودِ السَّلْبِيِّ

وَ أنْ أُرْسِلَ الشَّاعِرِيَّةَ دَفْقَاً فِيْ الْمَخَارِجِ

وَ أنْ أجْعَلَ مَخَارِجَ حُرُوفِيْ مُشِعَّاتِ نُورٍ

بِنُورِ الصِّدْقِ .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى