أنْ أصِيْغَ مِنَ الزَّمَنِ

 

16- مَنَحَنِيْ حُبُّكَ ..

أنْ أصِيْغَ مِنَ الزَّمَنِ أشْكَالِيْ .

وَ أرْحَمَ فِيْ رَحِمِ الْوُجُودِ الْكَلِمَاتِ .

وَ أنْ أصْنَعَ مِنْ أنْفَاسِيْ مَوْجَ إبْحَارِيْ .

وَ أنْ أصِيْغَ مِنْ رُوحِيْ  بَدَايَاتٍ لَاتَنْتَهِيْ .

وَ أنْ أسْتَنْهِضَ أوْزَانَ الزَّمَنِ الْمَاتِعِ .

وَ أنْ أسْتَلْهِمَ هِبَاتِ الرُّوحِ بِرُوحٍ وَرَيْحَانٍ .

وَ أنْ أرْضَى بِحُبِّكَ وَدِيْنِكَ وَكِتَابِكَ وَأنْبِيَائِكَ .

وَ أنْ أنْهَضَ  لِلدَّعْوَةِ إلَى حِيَاضِ وُدِّكَ الْوَدُودِ .

وَ أنْ أسْتَزِيْدَ مِنَ الْعِلْمِ وِالْعِرْفَانِ عَنْكَ بِكَ لَكَ .