hanibalharbmag-49.10

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الحبيب قبلة المحبين, والرحمة المهداة للعالمين, وصفاء قلوب المقربين وعلى آله وصحبه والتابعين بحبه إلى يوم الدين أجمعين

 

خليلكَ أذَنَ بالحجِ ربي , فروحي ونفسي وكُلِي استباق

اُلبِي النداء وأقصد بيتاً حيث قلبي هو.. وكُلِي اشتياق

لذاتٍ علية هي قبلتي فأصطبغ صِبغة مَنْ حبه تِرياق

 

ميقاتُ حبي من فؤادي يبدأ إذ تتجلى أنوار القدس في عناق

ونبضُ فؤادي يقبِلُ يمين الحبيب , ولذة الروح أنْ إليه المساق

أطوفُ بأسرارِعرشٍ عظيمٍ , فيرشف قلبي سرَ كأسٍ دهاق

أناجي الحبيب بروح الخليل فتسري الخِلَة في عمق ذاتي بوفاق

وأفيضُ حباً شربتُه من حب زمزم , وشتَان بين مَن سمع وذاق

وأسعى بين روحي ونفسي صفاء وارتواء لتكمل ذاتي في الإطلاق

وأقصُرُبحبك شعوري بأغيار موهومة وأقول لها ( هذا فراق)

وأرتقي بعرفان حُبِكَ ربي… فكم بي شوق ليوم التلاق

وأرجمُ بسبعٍ خيالات توهم تلاشت سريعاً إذْ مالَها من راق

وأذبحُ نفسٍ أَمَرَتْ بسوء , وأسمو بنفسٍ كَمُلَتْ بحبِ الخلاَق

 

وتعرجُ روحي , وذِكري.. ( اُحبُكَ).. بالعشي والإشراق

تزول الدُنَى.. وأما الحياة فتبقى , وحبك بين جوانحي باق

وأنَى لقلبٍ عمَرْتَهُ بحبِكَ أن لايكون بعشقِه دفَاق

أعود اُناجي .. أطوفُ ..أتوقُ لِقُرْبِ حبيبٍ هواه بروحي حاق

وأرجو وأرجو قبولاً لِحُبِي, فطوبى لذات فازت بجميل حبيب رزاق