hanibalharbmag-52.5

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي عمر قلوب المؤمنين بالرحمة الخاصة , وعمر قلوب الأكواب بالرحمة العامة صلوات الله وسلامه على رحمته المبعوثة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين.

نتقدم بالمباركة لمولانا العلامة الدمشقي هانيبال يوسف حرب ولمن ذهبوا معه من وفود من عدة دول لأداء مناسك العمرة بجسمانياتها وروحانياتها والتي كانت تطبيقاً عملياً لعلم روحانيات العمرة الذي يعلمنا الأسرارالروحية لمناسك العمرة وكيفية الاستفادة من طاقات العمرة المكانية لشحن الروح بصفاتها و لقضاء حوائج المعتمر ومن أوصاه بالدعاء .

ونبارك لهم حضور دروس العلم المباركة في مكة والمدينة والتي تناولت (علم الذِكْر المحمّدي) , هذا العلم الذي نشره مولانا على موقعه الخاص , إلا أننا سمعناه منه بتفصيل وتلقين فتح لنا مفهوماً جديداً عن الذكر المحمدي في القرأن الكريم , وكيف أن كل آية من آيات كتاب الله العزيز إنما جاء فيها ذكر لسيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم , و( علم أسرار في طاقات سورة الكهف ) , فهمنا منها لماذا من السنة قراءتها يوم الجمعة ومن أين يأتي هذا النور الذي وصفه سيدي محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم بأنه يكون لقارئها من الجمعة إلى الجمعة , ومن مكانه إلى العرش , ونغبط لهم حضور كرامات أجراها الله تعالى إكراماً لمولانا ومن معه ضيوف سيدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.