hanibalharbmag-46.1
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين

المقالة الثانية

عن كتاب الرسائل الأولى للمجددية  لمؤلفه المفكر الإسلامي العلامة الدكتور هانيبال يوسف حرب

الرسالة المجددية الأولى وهي بعنوان : في الإشارة عن الهياكل النورانية  ومنها اخترنا لكم هذا الباب في المعرفة راجين من المولى لكم الفائدة والرضا .

4 – باب في معرفة الولاية البشرية من قوله تعالى :  نحن أنصار الله

بين النسب الصلبي والنسب الروحي حقيقة جلية روحها هذا الباب فإنك إذا نظرت في النسب الصلبي والنسب الروحي وجدت بينهما رقيقة، رقيقة التعلق الحق وإن هذه الرقيقة هي في التعلق الروحي أقوى منها في التعلق الصلبي على عكس ما يظنه العامة من الناس فانظر يرحمك الله تعالى كيف خاطب الحق نبي الله تعالى نوح عليه السلام عندما أراد التحاق ابنه الصلبي به كيف فرق الله عزوجل بينهما وأكد لنبيه أنه وإن كان بينك وبينه نسب صلبي إلا أن رقية التعلق الروحي به مفقودة وبالتالي كان لابد حصول التفريق بينهما وانظر يرحمك الله تعالى كيف أن الحق سبحانه وتعالى اعتبر فقدان هذه الرقيقة في التعلق الروحي وتبعية الابن كروح تابعة لروح النبي المتبوع عمل غير صالح وكأنه جل وعلا يريد منا الانتباه وبشده الى أن النسب الروحي أقوى بكثير من النسب الصلبي إذا كان على حقيقة من نصرة الله عزوجل وعلى تحقق بتعلق الروح التابعة بالروح المتبوع فتأمل .

يـــــــــــــــــتبع في العدد القادم إن شــــــاء الله تعالى ….