hanibalharbmag-47.1

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين

الجزء الثالث

عن كتاب الرسائل الأولى للمجددية  لمؤلفه المفكر الإسلامي العلامة الدكتور هانيبال يوسف حرب 

الرسالة المجددية الأولى وهي بعنوان : في الإشارة عن الهياكل النورانية  ومنها اخترنا لكم هذا الباب في المعرفة راجين من المولى لكم الفائدة والرضا .

4 – باب في معرفة الولاية البشرية من قوله تعالى :  نحن أنصار الله .

….. في حقيقة الأسرار المفصلة في الأرواح التابعة وأنها مرتبة في الظاهر ترتيبها في ذات الروح المتبوع فإننا عندما شهدنا الحضرة المحمدية في ظهورها ومن حولها أهل بدر عرفنا أن لظهور الأسرار التفصيلية ترتيب خاص دلنا عليه الواقع المشهود, ففي السر الأول ظهر الروح المتبوع الذي هو محور الولاية الجامع لأسرار أرواح التابعين المجمل لتفاصيلهم تحت الاسم العظيم محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم, وكان السر الثاني النصير للروح المتبوع والذي هو ثاني اثنين قد حوا ظهوره تحققات المرتبة الثانية والتي هي أول مرتبة تفصيلية لروح تابع والتي هي مرآة الإجمال الذي هو الروح المتبوع, وانظر يرحمك الله كيف شرّف الحق هذا السر الروحي بشخص أبو بكر الصديق رضي الله عنه حيث قال أن إيمان الأمة لو وزن بإيمان أبي بكر لوزنه بل أن الأمة كلها لن تصل إلى ما وصل إليه ذلك السر المسمى بالصدّيقية في المقامات وثاني اثنين في الغار والصاحب في العلاقات الاجتماعية والخليل المفترض لولا سبق خلة الحق, وأول من آمن من الرجال في عالم الالتحاق وخليفة رسول الله على عرش الحكم وعتيق الرحمن في الآخرة والكثير من الحقائق التي تحتاج بنفسها مؤلفاً خاصاً يدلنا على خصوبة وعظمة هذا السر التفصيلي كروح تابع لروحه المتبوعة, وكذا نزل عن مرتبته في قوة الالتحاق السر العُمَري الذي ارتفع عن بقية الأسرار التابعة, ففي حين طلب الروح المتبوع من أسراره الملحقات المادية للأسرار التفصيلية عنه, قدم السر الصد يقي كل تلك الملحقات المادية بينما قدم السر العمري نصف تلك الملحقات المادية, وعندما أراد رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم إظهار سر ترتيب الأسرار الروحية المكنونة في ذوات الصحابة المُلحَقين بسره الأعظم فسأل السر الصد يقي عن تقديم كل ماله وماذا ترك لعياله كان جواب السر الصد يقي ” تركت لهم الله ورسوله ” وعلى نفس السؤال أجاب السر العمري أنه جاء بنصف المال وترك النصف الآخر لعياله فانظر رحمك الله تفاضل الأسرار الروحية التابعة الذي تحلقت حول ولاية السر المتبوع وكيف أنها على ترتيب ونسق يتوافق مع تمثيلها لذواتها من كونها أسرار ولاية ذلك السر المتبوع, فالسر المتبوع يجمع كلا الحضرتين فهو من حيث الثقة بالله والتوكل عليه والتحقق به صديقي السر, فلا يخشى من ذي العرش إقلالاً, وهو أيضاً كسر متبوع عمريّ الروح من حيث التشريع, فهو يأمر بـ ” ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط ” فما أجمل هذه الأسرار الروحية المفصلة لأسرار الروح المتبوع, حيث ينزل كل منهم في صورته في الظاهر الذي ينقسم  كما هو كل منهم في سورته في الباطن الذي لا ينقسم .

يـــــــــــــــــتبع في العدد القادم إن شــــــاء الله تعالى ….