hanibalharbmag-49.8

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين

الجزء الخامس

عن كتاب الرسائل الأولى للمجددية لمؤلفه سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب

الرسالة المجددية الأولى وهي بعنوان : في الإشارة عن الهياكل النورانية ومنها اخترنا لكم هذا الباب في المعرفة راجين من المولى لكم الفائدة والرضا .

4 – باب في معرفة الولاية البشرية من قوله تعالى : نحن أنصار الله .

في سر عدد أهل الديوان من عالم الأنفاس, فاعلم جعلك الله منهم أنهم حقائق من أجملهم وجمع أسرار أرواحهم في أحدية روحه بأمر ربه, فلما كان الزمان قد استدار على هيئته يوم خلق السماوات والأرض كما حدّث بذلك الروح المجمِل (بكسر الميم الثانية) في ولايته ونبوته ورسالته حينما كان ظاهراً عند تلك النقطة من الزمان فإنه بطن قبل تلك النقطة وبعدها, وكان له قوله تعالى ” وتقلبك في الساجدين ” فهي حقيقة مُطلَقَةٌ في تقلبه في الساجدين باقية إلى يوم القيامة وبهذا عرفنا أنها مرتبة المراتب التي لا تنبغي إلا لواحد, فكانت له صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم, أما العدد فإنه عند أهل الأنوار شين للثلاثمائة وهذه الشين هي عرش الحروف لجمعها كل أشكال الحروف, فما كان من الحروف بسن كحرف الدال, أو سنين كحرف الباء, أو ثلاثة كحرف العين, أو أربعة كحرف السين, وأقصد بالرابعة ختم تدويرة الشين الأخيرة فإن الشين تجمع كل تلك الأسنان, وما كان من الحروف بلا نقطة كالرّاء, أو بنقطة كحرف النون, أو نقطتين كحرف التاء, أو بثلاث نقط كحرف الثاء, فإن الشين جمعت كل تلك الصور الحرفية وبذلك كانت صورتها عرش صور الحروف, ولما كانت صور الحروف تشكل كل صور آيات القرآن وافقت عرش صور الحروف وهو العدد ثلاثمائة لأن أسرار أنصار الله تعالى الصحابة أهل بدر هي صور السر المحمدي الظاهر في ذاك الأوان الذي هو زمن الظهور المحمدي بِسِرَيٍه السر المتبوع الإجمالي والسر التابع التفصيلي, وبقي من أسرار العدد ثلاثة عشر الذي هو عدد الأحدية في اسمه الأحد عند أهل الأنوار, فكان مجموع السر العددي لولاية السر المتبوع هو أحدية صور الأرواح التابعة . . وتم العدد 313 وهو عدد اهل بدر زادهم الله نعيما .